الرئيسية » الطور الابتدائي » كيف أبرع في شهادة التعليم الإبتدائي ؟

كيف أبرع في شهادة التعليم الإبتدائي ؟

كيف أبرع في دراسة النصّ ؟

البناء الفكريّ

– العنوان:

– يجب علي أن اختار عنوانا يدل على جميع أفكار النص وليس على فكرة واحدة منه، ويدور العنوان عادة حول الكلمة الأكثر تَكرارا في النصّ – لا أختار عنوانا طويلا على شكل فكرة عامة.

– لا يكون العنوان بعيدا أو خارجا عن مضمون النص، وقد يقع فيه التلاميذ بسبب التسرّع.

– قد يظن التلميذ أن اختياره لعنوان مزخرف هو الأفضل، لكن المهم هو اختياره لعنوان بألفاظ مفهومة دون تكلّف.

– في اختيارنا لضدّ الكلمة أو مرادفها يجب أن نفهم معناها حسب موقعها في الجملة، لأن الكلمة قد تدل على معنى في موضع وتدل على معنى آخر في موضع آخر.

– البحث عن المرادف أو الضدّ يكون في الكلمات الّتي تحمل نفس وزنهما، فالفعل مع الفعل والمصدر مع المصدر وهكذا

البناء اللغوي:

– الاستخراج:

 يجب عليّ حفظ القواعد النحوية وحفظ أنواع الكلمات وتقسيماتها في اللغة ( من حيث الزمن أو العلة أو التجريد والزيادة أو..، وأركّز على عدم الخلط بين الاسم والفعل كالاسم المقصور( الهوى) والفعل الناقص (رآى)، والفعل المزيد والاسم المزيد (انتصر انتصار..)

– قد تكون بعض الأفعال منصرفة فلا تظهر علّتها، لذلك علي ردّها إلى الماضي مع الضمير هو ليظهر أصله مثل: تجدان…… معتل لان أصله : وجد

نصائح إعرابية:

– أصنف الكلمة حسب نوعها( فعل أو اسم).

– لا أنس النّظر قبل الكلمة لأكتشف المؤثّر الإعرابي ( الموصوف أو المضاف أو حرف الجرّ أو الأدوات الناصبة والجازمة وغيرها..)

– لكلّ كلمة إعراب ( الرفع الضمّ النصب الجزم الجرّ ) وعلامة إعراب ( الضمة والألف والواو، والفتحة والياء والسكون وحذف العلة وثبوت النون وحذفها..)ونوع ( مثنى، جمع مذكّر، فعل معتل..) فلا أنس في الإعراب ذكرهما معا والتعليل بنوع الكلمة إن اقتضى الأمر، كأن أقول:

فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة.

مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الألف لأنه مثنّى.

تصنيفنا للكلمات حسب إعرابها يسهل عليّ إعراب الكلمة، فأحفظ المرفوعات والمنصوبات والمجرورات من الأسماء، وأحفظ المرفوعات والمجزومات والمنصوبات من الأفعال.

– منصوبات الاسم وهي: المفعول به وخبر كان واسم إنّ والحال والتمييز والمفعول معه والمفعول المطلق والصفة، وفي

مرفوعات الاسم  هي: المبتدأ والخبر و الفاعل ونائب الفاعل واسم كان وخبر إنّ

– مجرورات الاسم: الاسم الذي دخلت عليه حروف الجرّ والمضاف إليه، والصفة.

الحركات علامات أصلية في الإعراب، أمّا الأحرف فهي علامات فرعية.

الحركات علامة لإعراب الأسماء المفردة وجمع التكسير وجمع المؤنّث السّالم، أما الأحرف فهي علامة لإعراب الاسم المثنّى وجمع المذكر السالم والأسماء الخمسة والأفعال الخمسة:

– تعرب الأفعال بحركات ظاهرة، إلاّ الفعل الناقص (معتلّ الآخر) والاسم المقصور والفعل الناقص فحركاتهما مقدّرة.

– الأصل في المضارع أن يكون معربا (إلا إذا اتّصلت به نون التوكيد: لَتجتهدنَّ)، أما الفعل الماضي وفعل الأمر فيبنيان على السكون.

– لكل فعل فاعل سواء ظهر أو استتر.

– الواو في الأفعال الخمسة مبنية في محل رفع فاعل.

– الكسرة تنوب عن الفتحة في جمع المؤنث السالم فينصب بالكسرة نيابة عن الفتحة.

– إذا اختلط عليك إعراب خبر كان والحال فاعلم أنّ الأولى لخبر الفعل الناقص لأنّ الحال ينتمي للجملة الاسمية وخبر كان للجملة الاسمية.

– ضبط الكلمة بالشّكل ما هو إلا تمرين من تمارين الإعراب، فأعرب ثمّ أختار الحركة المناسبة.

– جداول لتسهيل مراجعة الإعراب:

 

الأسماء

 

الأسماء الخمسة

جمع المؤنث السالم

جمع المذكر السالم

المثنى

المفرد

 

الواو

الضمة

الواو

الألف

الضمة

علامة الرفع

الألف

الكسرة النائبة

الياء

الياء الساكنة

الفتحة

علامة النصب

الياء

الكسرة

الياء

الياء الساكنة

الكسرة

علامة الجرّ

الأسماء المقصورة

الأسماء المنقوصة

 

ضمة مقدرة

ضمة مقدرة

الرفع

فتحة ظاهرة

فتحة ظاهرة

النصب

كسرة مقدرة

كسرة مقدّرة

الجرّ

الفعل الناقص

الأفعال الخمسة

الفعل المضارع

 

الضمة المقدرة

ثبوت النون

الضمة الظاهرة

علامة الرفع

فتحة ظاهرة

حذف النون

الفتحة الظاهرة

علامة النصب

حذف حرف العلة

حذف النون

السكون الظاهر

علامة الجزم

كلمات متشابهة في الإعراب عليّ التركيز معها :

– الصفة والخبر/ المضاف إليه والصفة / اسم كان وخبر إنّ / الحال وخبر كان /

أخطاء في الإعراب يجب اجتنابها:

– الخلط بين الاسم والفعل……………………………….- نسيان علامة الإعراب.

– عدم مراعاة فهم الجملة………………………………..- نسيان الفاعل المستتر.

– عدم ملاحظة ما قبل الكلمة……………………………- نسيان إعراب الفاعل إذا كان ضميرا.

– إعراب المبتدأ أو الخبر أو اسم كان وخبرهما دون فهم المعنى.

– إهمال اسم كان واسم إنّ إذا أتيا على شكل ضمير.

– الخلط بين جمع المذكر السالم الذي يرفع بالواو وبين الأفعال الخمسة التي ترفع بثبوت النون وتجزم وتنصب بحذفها.( المسالمون: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الواو/يعملون: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون)

– إعراب الصفة دون البحث عن الموصوف.

– إعراب الكلمة دون طرح السؤال الذي به أعرف وظيفتها في الجملة( من للفاعل/ كيف للحال…)

– قد يحذف اسم كان ليعود على اسم مذكور في الجملة ويأتي الخبر بعدها مثل ( كان شجاعا) فيعرب التلاميذ الاسم الواقع بعد الفعل الناقص مباشرة اسم كان.

التحويل ( الإسناد) :

الكثير من التلاميذ يتصرفون في التحويل، فيحوّلون ما لا يطلب منهم تحويله سواء كان عددا أو جنسا ويغيّرون إعراب الكلمات وبنيتها الصرفية..

– كيف أبرع في التحويل ؟

* اعلم أنّ كلّ جملة تأتي بضمير وجنس وعدد.

– التسطير على المطلوب الذي أريد التحويل إليه وهو مذكور في نصّ السّؤال.

 – كتابة الضمير الذي سأحوّل إليه، فحوّل لجماعة المخاطبين (أنتم) مثنّى الغائبين (هما) وهكذا..

– التسطير على الكلمات التي سيمسّها التحويل، لأنني لا أحوّل جميع ما في العبارة، مثال: فاز التلميذ بالمباراة، عندما نحوّلها للمثنى لا نقول ( فاز التلميذان بالمبارتين) إذ الجملة تهتم بالضمير العائد على التلميذ إلاّ إذا كان المحوّل يجب أن يتعدّد مثال: يصلح المؤمن قلبه، نحول للمثنى فنقول: (يصلح المؤمنان قلبيهما) فلا يمكن أن يكون للمؤمنين قلب واحد وهكذا…..

– في الجملة الفعلية نحوّل الفعل و ضمير الفاعل وما تعلّق بهما، وفي الجملة الاسمية نحوّل المبتدأ وما تعلّق به كالخبر، مثل :

[ الرجل المخلص يحبّـــــــــــه الناس ويجلّونـــــــــه] [ يحافظ المهذّب على صلاتــــــــه ويحسّن خلقــــــــه ]

– لا يتغيّر الإعراب في التحويل ولكن قد تتغيّر علامته حسب المطلوب، فالرفع قد يكون في المفرد بالضمة و في المثنى بالألف وفي الجمع السالم بالواو.

التعليل في الإملاء:

اعلم عزيزي المتعلّم أن التعليل إنما هو في الحقيقة بيان للقاعدة التي جعلت تلك التاء أو الهمزة تكتب بتلك الكيفية فالواجب عليك أن تحيط القاعدة علما وفهما قبل أن تذكر السبب، فاحفظ ما يلي:

– تعليل كتابة الهمزة أوّل الكلمة يكون بذكر نوع الكلمة ( ماضي الثلاثي، ماشي السداسي، رباعي مزيد..وهكذا)، وكذلك تعليل كتابة التاء.( اسم ثلاثي ساكن الوسط، اسم مفرد مؤنّث، جمع مؤنث سالم..)

– تعليل رسم الهمزة المتوسّطة ببيان حركتها وحركة ما قبلها، وتعليل رسم الهمزة المتطرّفة يكون ببيان حركة ما قبلها.

تعليل كتابة التاء:

تكتب التاء المربوطة في الاسم المفرد المؤنث عموما وهي في الأسماء فقط.

– أما المفتوحة فتكتب في الأسماء الثلاثية الساكنة الوسط وجمع المؤنث السالم وتاء الفعل والضمير و، مثل:

حسنة: كتبت التاء مربوطة لأنها في الاسم المفرد المؤنث.

حسنات: كتبت التاء مفتوحة لأنها تاء جمع المؤنث السالم.

مرضتُ: كتبت مفتوحة لأنها تاء الفعل.

الوضعية الإدماجية:

ماذا يطلب منا في الوضعية الإدماجية ؟

– اعلم أيها الفطن أن الوضعية الإدماجية في الحقيقة ما هي إلاّ إدماج لمختلف التعلّمات النحوية والصرفية والإملائيّة والأفكار المتعلّمة في باقي الدروس أو من المطالعة، لنكوّن بكلّ ذلك موضوعا سليم التراكيب صحيح المعلومات واضح الكتابة، بمقدمة وعرض وخاتمة، وهذا خطوات تعينك في أن تكون بارعا فيها بتوفيق من الله وتوكّلٍ عليه:

– كيف أفهم المطلوب ؟

– أقرأه قراءة مركّزة وأسطّر على الكلمات المهمّة في المطلوب، ثمّ نضع مخططا مختصرا للعمل حتى أتبعه دون أن أنسى شيئا أو أهمل ما يطلب منّي.

– تقسيم الموضوع لمقدمة وعرض فخاتمة.

– في المقدمة نهيّئ ونشوّق القارئ لمتابعة موضوعنا، ولا يحسن بي الإطالة فيها، ولا بأس أن أستعين بما ذكر في التعليمة.

– في العرض نتناول موضوعنا ويجب أن أكون مركّزا على:

– يجب أن أحدّد النمط الّذي سأكتب به، حِجَاجِيًّا كان أو تفسيريّا أو سرديّا، وهو ما يجب أن تتدرّب عليه مع أستاذك وقت الغرس طوال السنة

– صحّة تراكيب الجمل التي أكتبها.

– لا أخلط بين الأفكار، ويجب أن تكون متسلسلة تسلسلا منطقيا صحيحا خاصة إذا تعلق الأمر بالتسلسل الزمني.

– أوظف المعلومات التي لها علاقة بموضوعي لا أكثر.

– أوظّف الشواهد التي أعرفها ( آية قرآنية، حديث نبوي، حكمة عربية، شعر، قول…..) وأجتهد أن أضع الشاهد في مكانه ليزيد في فهم المعنى لا في إبهامه.

– لا أتكلّف في التعبير بل أستعمل أسلوبا بسيطا وكلمات أفهمها.

– إذا استطعت أن أنقل تعابير أخرى جميلة تناسب موضوعي فشيء جميل.

– أجتنب الأخطاء بكل أنواعها ( الإملائية، النحوية ، الصرفية، العلمية)

– لا أنس علامات الترقيم ( الفاصلة، النقطتان، علامة الاستفهام والتعجب…)

– لا يجب علي أن أضبط تعبيري بالشكل، لأن هذا قد يقودني إلى أخطاء كثيرة.

– البياض عند بدء المقدمة والعرض والخاتمة.

الموضوع عبارة عن وصف/يجب أن أخبر عن رحلة/ ذكر أهمّ المناظر/ أوظّف الحال)

أخطّط لموضوعي كالتالي:

المطلوب:  صف رحلة قمت بها في العطلة الصيفية مع أسرتك، واذكر لنا أهمّ المناظر التي أعجبتك، موظفا الحال.) فأهمّ ما يجب علي تناوله هو:

– المقدمة: أمهّد للمكان الذي زرته بذكر اسمه ومناسبة الرحلة أو وصف الطريق إليه دون الغوص في جزئيات الموضوع)

– العرض: يكون على شكل نقاط مختصرة ( رؤوس أقلام):

– وصف المكان  أهمّ المناظر وأضع في مخططي بعضا منها:( الجبال /الميناء/ حديقة الحيوانات ….)

– توظيف الحال.

– شاهد في وصف الطبيعة كبيت شعريّ مثلا..

– الخاتمة: أستطيع أن اختار الكثير منها كأن أدعو القارئ لزيارتها أو ذكر انطباعي منها..

نصائح لا أستغني عنها في حلّ اختبارات الرياضيات

جزء التمارين:

– لا أتهاون في رسم جدول مراتب الأعداد لكتابة الأعداد الكبيرة أو قراءتها على المسوّدة، لأنّي بذلك أضمن الجواب الصحيح.

– كتابة العمليات العمودية بطريقة منظمة خاصة في عمليات الأعداد العشرية.

– في جمع الأعداد العشرية وطرحها تنزل الفاصلة بنفس مرتبتها في العددين المجموعين.

– في ضرب عدد عشري تكون الفاصلة على يمين الناتج بمقدار مجموع المراتب العشرية.

– ضرب وقسمة الأعداد العشرية يكون بتحريك الفاصلة يمينا في الضرب ويسارا في القسمة.

– أنتبه إلى منزلة الأصفار وعددها لوضع الفاصلة في المكان المناسب.

– الاختزال هو التّخلّص من نفس عدد الأصفار في البسط والمقام.

– التأكّد من نتيجة عملية القسمة بضرب الحاصل في الناتج + الباقي إن وجد

– لا نجري العمليات الحسابية بين أعداد تحمل وحدات مختلفة حتى نوحّد الوحدة، ففي الوزن لا نجمع الغرام مع الكيلوغرام وفي الطول لا نجمع المتر مع السنتيمتر حتّى نوحّدهما وهكذا .

– لا يمكننا جمع السعر مع الوزن أو الطول مع السعة، وهذا في الجمع والطّرح، أما في القسمة والشرب فيمكن.

– مقارنة الأعداد العشرية يكون بمقارنة الجزء الصحيح مع مثيله والجزء العشري مع مثيله وكل مرتبة منهما مع ما يقابلها.

– نكتب الأعداد التي تحمل وحدات القياس المختلفة بوضع وحدات الجزء الصحيح في الوحدة.

– المحيط ما يحيط بالشكل من الخارج، أما المساحة فهي الجزء الدّاخلي للشكل.

–  عليّ حفظ القواعد الرياضية( المساحة ، المحيط، الربح، الخسارة، المدد،) وحفظ جداول تحويل الوحدات.

– في درس المدد لا أتهاون من إضافة 12سا للتوقيت المسائي والليلي.

–  المقصود بـ (التأخّر) في مسائل المدد يعني أن أضيف مدّة التأخّر ولا أنقصها.

الهندسة:

– قراءة خطوات الحلّ بتأنٍّ وتركيز.

– استعمال الوسائل الهندسية المناسبة في إنجاز المشروع الهندسي( الدائرة المدور، التعامد الكوس، القياس المسطرة…)

– الدقة في استعمال القيس بالمسطرة.

– عدم الخلط بين القطعة والمستقيم ونصف المستقيم، عدم الخلط بين المربّع والمعيّن، والتّمييز بين أنواع المثلّثات.

– مجموع قيس زوايا مثلث هو 180 درجة وقيس الزاوية القائمة هو 90 درجة.

– التعيين على المستقيم لا يكون في بدايته بل من وسطه.

– لا ننس رمز التعامد والتقايس.

– نحدّد القطعة المستقيمة بخطين لنميّزها عن المستقيم.

– بيان اسم المضلّع المتحصّل عليه ونوعه.

نصائح للتميّز في حلّ الوضعية الإدماجية:

1/القراءة المركّزة للوضعية والتسطير على أهمّ الكلمات المفتاحية فيها.

2/تمثيل المسألة برسم توضيحي إن أمكن.

2/ كتابة القاعدة الأمّ قبل الشروع في الحلّ واستخراج القواعد الفرعية ووضعها في إطار قبل الحلّ.

3/ كتابة خطوات الحل ليكون تعاملي مع كل مطلوب منها واضحا.

4/ التّسطير على الكلمات المفتاحية الّتي تقودني إلى اختيار القسمة أو الضرب أو…….( وزّع..بقي.. قسّط…)

5/ كتابة عملية وجواب الأسئلة المخفية.

6/ الكتابة العمودية والأفقية للعمليات.

7/ كتابة العملية العمودية كتابة صحيحة.

8/ عدم نسيان الوحدة في الإجابة كم/كلغ /م /……الخ

9/ مراجعة الحل والتأكد من العمليات في الأخير على المسوّدة.

11/تنظيم الإجابة وفصلها عن بعض.

12/ – يجب أن يكون الجواب موافقا للعملية الّتي أجريت لأجله، فإذا سئلت عن إيجاد المساحة فلا أضع جواب المساحة في حساب العرض مثلا..

تعليقات فايسبوك

شاهد أيضاً

اختبارات الفصل الأول في الرياضيات مع الحلول السنة الخامسة

للتحميل PDF تعليقات فايسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.