الرئيسية » الطور الثانوي » الوصية في الفقه الإسلامي 3 ثانوي

الوصية في الفقه الإسلامي 3 ثانوي

الميدان:الفقه و أصوله.                                                                                                       

الوحدة التعليمية: الوصية في الفقه الإسلامي                                                     

الهدف التعلمي: أن يعرف معنى الوصية و يميز بين أركانها و يكتشف الحكمة من تشريعها.

أولا:الوصــية

1-تعريفها:

لغة: تطلق على عدة معان منها:

-الاستعطاف: أوصيت الولد بوالديه أي استعطفته بهما و منه قوله تعالى:”وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا”

-الأمر: أوصيته بالصلاة أي أمرته بها.

-الوصل: أوصيت الشيء بالشيء إذا  أوصلته به لأن الموصي  يوصل الموت بالحياة.

اصطلاحا : هي عقد يُوجِبُ حقاً في ثلث مال عاقده أو نيابة عنه بعد موته.

أو هي تمليك مضاف إلى ما بعد الموت بطريق التبرع.[هذا تعريف للوصية المالية فقط]

ثانيا-حكمها و دليلها:

الوصية مستحبة و مندوبة للأدلة الآتية:

-من القرآن الكريم:

لقوله تعالى:«مِّن بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ »النساء 12.

و قال أيضا:«كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْرًا الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ». البقرة180.

-من السنة النبوية:

ما ورد في تحديدها بالثلث في قوله9لسعْدِ بن أبي  وقاص رضي الله عنه لما أراد أن يوصي بماله:«الثُّلُثُ،وَالثُّلُثُ كَثِيرٌ،إِنَّكَ أَنْ تَدَعَ وَرَثَتَكَ أَغْنِيَاءَ،خَيْرٌ مِنْ أَنْ تَدَعَهُمْ عَالَةً،يَتَكَفَّفُونَ النَّاسَ….» رواه الشيخان و أصحاب السنن.

و عن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما قال:قال رسول الله9:«مَا حَقُّ امْرِئٍ مُسْلِمٍ لَهُ شَيْءٌ يُوصِي فِيهِ، يَبِيتُ لَيْلَتَيْنِ إِلاَّ وَوَصِيَّتُهُ مَكْتُوبَةٌ عِنْدَهُ» متفق عليه

ثالثا-الحكمة من تشريعها:

الوصية من العقود التعاونية  و التبرعات التي يراد بها ربط الحياة الدنيا بالآخرة

1-تأليف القلوب و توثيق أسباب المحبة بين النّاس.

2-تؤدي إلى التعاون وتماسك المجتمع.

3-نيل الأجر والثواب في الآخرة.

4-ليتدارك الإنسان ما فاته من أعمال الخير في حياته.5-صلة للأرحام  والأقارب غير الوارثين.

6-وسيلة تكافل اجتماعي وإعانة  للضعفاء والفقراء

رابعا-أركان الوصية:للوصية أربعة أركان هي:

خامسا-شروط الوصية:

1-المُوصِي.

-أن يكون حرا ،عاقلا،بالغا مميزا.

2-المُوصَى لَهٌ.

أن يكون ممّن يتصور منه التملك-أن لا يكون وارثا للمُوصِي لقوله9لا وصية لوارث

3-المُوصَى بِه.

أن يكون بعد الموت-مباحا منتفعا به ذا قيمة شرعية-ملكا للمُوصِي

4-الصيغة.

أن بكون  الإيجاب والقبول من قول أو لفظ أو كتابة.

 

ملاحظة عن الوصية الواجبة:

إذا مات الابن قبل الأب فإنه لا يرثه فهنا على الجد أن يوصي بثلث ماله لأحفاده لأنهم لا يرثون عند وجود الأعمام فهنا تسمى هذه الوصية بالوصية العادية.

أما إذا مات ولم يترك وصية فإن القانون استحدث ما يسمى بالوصية الواجبة(التنزيل)والتي بموجبها يأخذون من تركت جدهم نيابة عن أبيهم ولكن حدّدت بشروط سنتناولها في وحدة الميراث.

و الوصية الواجبة: هي اقتطاع جزء من التركة ليُعطى للأحفاد الذين مات والدهم قبل جدهم.

تعليقات فايسبوك

شاهد أيضاً

سلسلة تمارين حول الظواهر الكهربائية 3 ثانوي

سلسلة تمارين حول الظواهر الكهربائية 3 ثانوي تمارين الدعم من إعداد الأستاذ: شارفية أمين تعليقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.