الرئيسية » الطور الثانوي » النبي صلى الله عليه و سلم ينظم مجتمع المدينة (العلوم الإسلامية) السنة الأولى ثانوي

النبي صلى الله عليه و سلم ينظم مجتمع المدينة (العلوم الإسلامية) السنة الأولى ثانوي

الميدان:السيرة والحضارة.                   

الوحدة التعليمية:النّبيّ صلى الله عليه و سلم ينظم المجتمع في المدينة المنوّرة.                                                                            

الهدف التعلمي:أن يطّلِع على نص وثيقة تنظيم المجتمع المدني،ويتعرّف على أهم بنودها،ويستنتج أهم الأحكام والمبادئ التي تنظّم العلاقة بين أفراد المجتمع.

-نصّ الوثيقة:

هذا كتاب من محمد النبي9بين المؤمنين والمسلمين من قريش ويثرب، ومن تبعهم فلحق بهم، وجاهد معهم‏:‏

1-إنهم أمة واحدة من دون الناس‏.‏

2-المهاجرون من قريش على رِبْعَتِهم يتعاقلون بينهم،وهم يَفْدُون عَانِيهم بالمعروف والقسط بين المؤمنين،وكل قبيلة من الأنصار على ربعتهم يتعاقلون معاقلهم الأولى،وكل طائفة منهم تفدى عانيها بالمعروف والقسط بين المؤمنين‏.‏

3-وإن المؤمنين لا يتركون مُفْرَحًا بينهم أن يعطوه بالمعروف في فداء أو عقل‏.‏

4-وإن المؤمنين المتقين على من بغى منهم، أو ابتغى دَسِيعة ظلم أو إثم أو عدوان أو فساد بين المؤمنين‏.‏

5-وإن أيديهم عليه جميعًا، ولو كان ولد أحدهم‏.‏

6-ولا يقتل مؤمن مؤمنا في كافر‏.‏

7-ولا ينصر كافرًا على مؤمن‏.‏

8-وإن ذمة الله واحدة يجير عليهم أدناهم‏.‏

9-وإن من تبعنا من يهود فإن له النصر والأسوة،غير مظلومين ولا متناصرين عليهم‏.‏

10-وإن سلم المؤمنين واحدة؛ لا يسالم مؤمن دون مؤمن في قتال في سبيل الله إلا على سواء وعدل بينهم‏.‏

11-وإن المؤمنين يبيء بعضهم على بعض بما نال دماءهم في سبيل الله‏.‏

12-وإنه لا يجير مشرك مالًا لقريش ولا نفسًا، ولا يحول دونه على مؤمن‏.‏

13- وإنه من اعتبط مؤمنًا قتلًا عن بينة فإنه قود به إلا أن يرضى ولي المقتول‏.‏

14-وإن المؤمنين عليه كافة،ولا يحل لهم إلا قيام عليه‏.‏

15-وإنه لا يحل لمؤمن أن ينصر محدثًا ولا يؤويه،وأنه من نصره أو آواه فإن عليه لعنة الله وغضبه يوم القيامة،ولا يؤخذ منه صَرْف ولا عَدْل‏.‏

16- وإنكم مهما اختلفـتم فيه من شيء،فإن مرده إلى الله عز وجل وإلى محمـد9‏.‏

أولا-المناسبة والظروف:بعد أن هاجر رسول الله9إلى المدينة بدأ بإجراءات أمنية واجتماعية وسياسية،ومن بينها إبرام معاهدة مع اليهود المدينة وهم بنو قينقاع وبنو النظير وبنو قريظة وتعتبر هذه الوثيقة أول دستور مدني في تاريخ البشرية.تمت كتابته فور الهجرة1ه ومن الأدلة القاطعة على سماحة الإسلام في التعامل مع الآخرين وبإبرام هذا الدستور وإقرار جميع الفصائل بما فيه صارت المدينة المنورة دولة وفاقية رئيسها الرسول9،وصارت المرجعية العليا للشريعة الإسلامية، وصارت جميع الحقوق الإنسانية مكفولة.

ثانياشرح المفردات:على ربعتهم:الحال التي جاء الإسلام وهم عليها.نفدي عانيها:الأسير والمخذول الذي تركه قومه ولم يواسوه.دسيعة ظلم:هي ما يخرج من خلق البعير إذا رغا،واستعاره هنا للعطية، وأراد به هنا ما ينالهم من ظلم.من اغتبط مؤمنا:فتله بغير موجب للقتل.لايوتع إلا نفسه:لا يهلك إلا نفسه اشتجار:

اختلاف.دهم يثرب:فاجأهم.

ثالثا-بنود الوثيقة:

1-مفهوم الأمّة:الأمة في الصحيفة تضمّ المسلمين جميعا، مهاجريهم وأنصارهم ومن تبعهم ممن لحق بهم وجاهد معهم،إذا نقل الرسول-9- قومه من شعار القبيلة و التبعيّة لها إلى شعار الأمة التي تضمّ كل من اعتنق دين الإسلام قال الله تعالى:”إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ”الأنبياء92.

2-المرجعية في الإسلام:كلّ الأمور بالمدينة يعود إلى الله و رسوله-9-،جاء في الصحيفة:”وإنكم مهما اختلفتم فيه من شيء فإنّ مرده إلى الله عزّ و جل و إلى محمد-9″و هو تأكيد السلطة الدينية، التي تفصل في كلّ شيء.

3-تحديد إقليم الدّولة الإسلامية:حددت الصحيفة معالم الدولة”أمة واحدة، و إقليم واحد وهو المدينة،وسلطة حاكمة يُرجع إليها وتحكم بما أنزل الله ،جاء في الصحيفة:«وإنّ يثرب حرام جوفُها لأهل هذه الصحيفة”.

4-مبدأ الحريات العامة والحقوق:تضمنت الصحيفة القواعد والمبادئ التي تحقق العدالة المطلقة والمساواة التامة بين البشر،وأن يتمتع الناس على اختلاف ألوانهم ولغاتهم وأديانهم بالحقوق والحريات بأنواعها،فالحريات مصونة كحرية العقيدة والعبادة، والأمن،جاء في الصحيفة:”للمسلمين دينهم ولليهود دينهم”.

5-مبدأ العدل والمساواة بين الجميع:نصّت الوثيقة على تحقيق العدالة ومبدأ المساواة والتعاون بين المسلمين وغيرهم، فالإسلام دين العدالة الاجتماعية،و دين السلم،والحق والعدل والتعاون والخير كله.

6-تحقيق الأمن والسّلام:تضمنت الوثيقة مبدأ عامًا في تحمل المسؤولية الكاملة من الظلم و الجريمة لمرتكبيها،جاء في الوثيقة:”وإنّه لا يحول هذا الكتاب دون ظالم وآثم،وإنّه من خرج آمن،ومن قعد آمن بالمدينة إلا من ظلم أو أثم وإنّ الله جار لمن برّ واتّقى”وأعلنت الوثيقة أيضا أنّ الحرب والسلم من اختصاص النبي-9-:”سلم المؤمنين واحدة، لا يسالم مؤمن دون مؤمن في قتال في سبيل الله إلا على سواء وعدل بينهم”.

تعليقات فايسبوك

شاهد أيضاً

سلسلة تمارين حول الظواهر الكهربائية 3 ثانوي

سلسلة تمارين حول الظواهر الكهربائية 3 ثانوي تمارين الدعم من إعداد الأستاذ: شارفية أمين تعليقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.