الرئيسية » الطور الثانوي » أهمية الكسب الحلال (العلوم الإسلامية) السنة الأولى ثانوي

أهمية الكسب الحلال (العلوم الإسلامية) السنة الأولى ثانوي

الميدان:القرآن الكريم والحديث الشريف.                                                                                

الوحدة التعليمية:أهمية الكسب الحلال.

الهدف التعلمي:أن يتعرّف على الصحابي راوي الحديث،ويكتشف أهمية الحلال في حياته من خلال تحليل الحديث النبوي،ويستنبط أهم الأحكام والفوائد.

أوّلا-التّعريف بالصّحابيّ راوي الحديث:هو عبد الرحمن بن صخر الدوسي من قبيلة دوس باليمن أسلم سنة 07 ه عام غزوة خيبر كنيته أبو هريرة لهرة صغيرة كان يهتم بها من أكثر الصحابة رواية للحديث روى 5374 حديثا وذلك لملازمته النبي9ودعاءه له كان واليا على اليمن، ثم المدينة المنورة.توفي سنة57 هـ ودفن بالبقيع مقبرة المدينة.

ثانيا-شرح المفردات:طيب:طاهرا من كل ما هو قذر.أي منزه عن النقائص،والطيب من أسماء الله الحسنى الطيبات:كل ما طهر من مأكل ومشرب وملبس.لا يقبل إلا طيبا:لا يقبل من الأعمال والأموال إلا ما كان خالصا من المفسدة أو حلالا.أمر المؤمنين بما أمر المرسلين:سوى بينهم في الخطاب والتكليف بوجوب أكل الحلال.أشعث:جعد شعر الرأس لعدم تمشيطه.أغبر:غير الغبار لون شعره لطول سفره يطيل السفر:يخرج من بلدته ويطيل الرجوع إليها يمد يديه إلى السماء:

يفتحهما ويرفعهما إلى السماء للدعاء.فأنّى يستجاب له:كيف ومن أين يستجاب لمن كانت هذه صفته وكسبه.

ثالثا-المعنى الإجماليّ:يرشدنا الحديث إلى وجوب طلب الرزق الحلال وأهميته في استجابة دعاء الإنسان.

رابعا-الإيضاح والتّحليل:

1-إنّ الله طيّب:أي أن الله تعالى مقدس منزه عن النقائص والعيوب كلها لقوله9:”إن الله طيب يحب الطيب “الترمذي.

2-لا يقبل الله إلاّ الطيّب:من أقوال وأعمال واعتقادات وما كان غير ذلك فان الله لا يقبله لذلك وجب على المؤمن طهارة قلبه ولسانه وجوارحه قال تعالى:

إلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ “يتساوى في ذلك  الأنبياء والناس أجمعون.

3-مفهوم الكسب الحلال وفضله:هو كل ما يناله الإنسان من مال أو طعام أو لباس وينتفع به من عمل أو معاملات وأنشطة مشروعة.
وأما فضله:فيتمثل في:استجابة الدعاء وإرضاء الله تعالى ووسيلة لإطعام الأهل الحلال ويوسع في رزقه ويبارك له فيه.

4-أسباب إجابة الدعاء وآدابه:

أ-إطالة السفر:لقوله9″ثلاث دعواتٍ مستجاباتٌ لا شكّ فيهنّ دعوة المظلوم ودعوة المسافر ودعوة الوالد على ولده”رواه الترمذي.

ب-الانكسار والتبذل في الهيئة:لقوله9″رُبَّ أَشعَثَ أَغْبرَ ذِي طِمْرَينِ مَدفُوعٍ بالأبوابِ لَو أَقسَمَ على اللهِ لأَبَرَّهُ”

ج-تحري الحلال:لقوله9″يا سَعْدُ أَطِبْ مَطْعَمَكَ تَكُنْ مُسْتَجَابَ الدَّعْوَةِ”

د-الإلحاح في الدعاء، وعدم الملل:وذلك بتكرار الدعاء والإكثار منه.

ه-رفع اليدين إلى السماء:لقوله9″إنَّ ربَّكم حَييٌّ كريمٌ يستَحي مِن عبدِهِ إذا رفعَ يدَيهِ إليهِ بدعوَةٍ أن يرُدَّهُما صِفرًا ليسَ فيهما شيءٌ”

خامسا:الأحكام والفوائد:

أ-الأحكام الشرعية

ب-الفوائد

وجوب الحرص على تغذية الجسم من الحلال.

-الله طيب لا يقبل من الأعمال إلا طيب.

إباحة الأكل من طيبات الرزق.

-الحرص على الحلال في المطعم والملبس.

استحباب الإلحاح في الدعاء ورفع اليدين أثناءه.

-أكل الحرام مفسد للدنيا والآخرة.

 

-من شروط إجابة الدعاء تحري الحلال.



تعليقات فايسبوك

شاهد أيضاً

سلسلة تمارين حول الظواهر الكهربائية 3 ثانوي

سلسلة تمارين حول الظواهر الكهربائية 3 ثانوي تمارين الدعم من إعداد الأستاذ: شارفية أمين تعليقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.