الرئيسية » الطور الثانوي » الربا و أحكامه (علوم إسلامية) السنة الثالثة ثانوي

الربا و أحكامه (علوم إسلامية) السنة الثالثة ثانوي

الميدان: الفقه وأصوله.                                                                                                       

الوحدة التعليمية: الربا و أحكامه                                                       

الهدف التعلمي: أن يتعرف المتعلم على أحكام الربا و أضراره و يميز بين أنواعه.

أوّلا:تعريف الربا:

لغة: الفضل والزيادة والنمو.

اصطلاحا: الزيادة في أحد البدلين المتجانسين دون أن تُقابل تلك الزيادة بعوض.

أمثلة:

– بيع 10 قناطير قمح بـ5قنطار قمح هذا ربا.          

– بيع15غ ذبـ20غ ذ هذا ربا.

ثانيا:حكم الربا ودليله:

حرام.

لقوله تعالى:«وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا»البقرة 275 .

و من السنة ما رواه جابر-رضي الله عنه-قال: «لعن رسول الله ص آكل الربا و موكله و كاتبه وشاهديه و قال:”هم سواء».رواه مسلم.

و أجمعت الأمة الإسلامية على أن الربا حـرام

ثالثا:الحكمة من تحريم الرّبا:

1-أنه يسبب العداوة والبغضـاء بين الأفـراد و يقضي على روح التعاون.

2-أنه يُوجِد طبقة مُترفَة تكسب المال بلا عمل،وطبقة فقيرة مُسْتَغَلّة.

3-الربا وسيلة من وسائل الاستعمار الحـديث.

4-حصـول العقاب الدنيوي و الأخروي لمن يتعامل بها.

5-المحافظة على مال المسلم حتى لا يؤكل بالباطل.

رابعا:الأصناف الرّبوية:

المقصود بأصناف الربويات هي الأصناف التي لا يجوز التفاضل في الجنس الواحد منها،فإذا اختلفت الأجناس جاز التفاضل،إذا كان يدا بيد. و يمكن بيانها فيما يلي:

1-القمح و الشعير والسلت كلها جنس واحد فلا يجوز فيها ربا الفضل.

2-الأرز ،الذرة ،الذخن،أجناس مختلفة وعليه يجوز التفاضل مثلا بين الأرز والذرة ،ولكن لا يجوز التفاضل بين الذرة فيما بينها ،وكذلك الأرز والذخن.

3-الحبوب القطنية كالجلبان والحمص واللوبياء والفول والعدس تعتبر أجناسا مختلفة حكمها كحكم سابِقاتها.

4-التمر كله جنس واحد وإن اختلفت جودته،فلا يجوز التفاضل فيه،والزبيب جنس واحد أيضا

5-ذوات الزيوت أجناس مختلفة،فيجوز التفاضل بين زيت الزيتون وزيت الفِجل الأحمر يدا بيد،ولكن لا يجوز بين أنواع زيت الزيتون وإن اختلفت جودتها.

6-العسل بأنواعه أجناس مختلفة،فيجوز التفاضل مثلا بين عسل النحل وعسل القصب يدا بيد،ولكن لا يجوز التفاضل بين عسل النحل فيما بينه.

7-لحوم ذوات الأربع كالإبل والبقر والغنم والغزال كلها جنس واحد لا يجوز فيها الربا بنوعيه(الفضل والنسيئة)

8-لحوم الطير كلها سواء كانت إنسية أو وحشية ،كالدجاج والحمام والإوز والنعام جنس واحد لا يجوز فيه التفاضل ولا النسيئة.

9-لحوم الحيوانات المائية كلها جنس واحد ،سواء كانت بحرية أو نهرية،فلا يجوز التفاضل فيها ولا النسيئة.

10-الذهب جنس واحد، والفضة جنس واحد.

11-الأوراق النقدية والعملات المختلفة أجناس مختلفة فالدينار الجزائري جنس والأورو جنس آخر……

ملاحظة:

-ما لا يدخله ربا الفضل من الطعام:

قلنا في الدرس أن علة ربا الفضل هو كون الطعام مقتاتا مدخرا،لذلك هناك أنواع من الطعام ليس فيها ربا الفضل منها:

أ-الخضر بأنواعها:كاللفت والجزر والباذنجان والقرع وغيرها.

ب-الفواكه بأنواعها:كالرمان والخوخ والتفاح والمشمش والإجاص فهذه الأصناف من الخضر والفواكه يجوز التفاضل في الجنس الواحد منها ،فمثلا يجوز بيع قنطار من التفاح أو اللفت بقنطارين ،ولكن بشرط أن يتم ذلك مناجزة (أي يدا بيد)،أما بيعها مفاضلة إلى أجل فلا يجوز ،لأنّنا قد علمنا أنّ العلة في تحريم ربا النسيئة في الطعام كونه مطعوما ،وهذه الأشياء كلها مطعومة.

خامسا:أنواع الرّبا: نـوعان همـا:

أ-ربا الفضل:

1-تعريفه:

لغـة: الزيادة.

اصطلاحـا: هو بيع نقدين أو مطعومين من جنس واحد مع زيادة أحد البدلين عن الآخر.  

-أو هو: البيع مع زيادة أحد العوضين عن الآخر في متحد الجنس.

2-مثال:

-بيع 1 كلغ من القمح الصلب بـ2كلغ من القمح اللين حالا            

فيه ربا الفضل لوجود الزيادة في أحد البدلين المتحدين جنسا  

-بيع خَاتم ذهب فيه 4غ بقُرْط ذهب فيه 3غ حالا                       

فيه ربا الفضل لوجود الزيادة في أحد البدلين المتحدين جنسا

3-حكمه و دليله حرام:

فعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه عن النبي-9-قال:« الذَّهَبُ بِالذَّهَبِ وَالْفِضَّةُ بِالْفِضَّةِ وَالْبُرُّ بِالْبُرِّ وَالشَّعِيرُ بِالشَّعِيرِ وَالتَّمْرُ بِالتَّمْرِ وَالْمِلْحُ بِالْمِلْحِ مِثْلاً بِمِثْلٍ سَوَاءً بِسَوَاءٍ يَدًا بِيَدٍ فَإِذَا اخْتَلَفَتْ هَذِهِ الأَصْنَافُ فَبِيعُوا كَيْفَ شِئْتُمْ إِذَا كَانَ يَدًا بِيَدٍ ».رواه مسلم. فعند بيع مطعومين أو نقدين من نفس الجنس فلابد من تساوي البدلين (مثلا بمثل سواء بسواء)وإلا وقع ربا الفضل.

4-علـة تحـريمه:

أ-في الذهب و الفضـة و ما يقوم مقامهما من الأوراق النقدية هي: (الثمنيـة أو النّقديـة) مع وحدة الجنس.

ب-في الطعام: هي الاقتيات والادخار مع وحدة الجنس.

ملاحظة:

معنى الاقتيات: كل طعام يصلح البدن بالاكتفاء به كالقمح أو ما هو ضروري لإصلاح الطعام كالملح.

و الادخار: هو إمكان الاحتفاظ بالمطعوم إلى الأمد المبتغى منه عادة. و عليه فالخضار و الفواكه بأنواعها يجوز بيعها بجنسها مفاضلة لانتفاء علة الاقتيات و الادخار فيها.

أمثلة:

-بيع 2 كلغ من التفاح الأخضر ب1 كلغ من التفاح الأحمر حالا: لا يوجد ربا الفضل

-بيع بيع 1كلغ من البطاطا الحمراء ب2كلغ من البطاطا البيضاء حالا: لا يوجد ربا الفضل

ب-ربا النسيئة (النَسَـاءُ):

1-تعريفه:

لغـة: التأخير و التأجيـل.                                         

ملاحظة: ربا النسيئة تكون في الديون( القروض) و البيوع.

اصطلاحا:

أ-في الديون: هو الزيادة المشروطة التي يأخذها الدائن من المدين نظيـر التأجيل. 

و هو ربا الجاهلية الذي حرّمه القرآن الكريم و الذي تتعامل به البنوك في الزمن الحاضر.        

مثال: قرض5000دج على أن يردها بعد شهر6000دج

ب-في البيوع: تأخير قبض أحد البدلين (نقدين أو مطعومين) بجنسه أو بغير جنسه.

فعند بيع مطعومين أو نقدين فلا بد من التقابض في المجلس (يدا بيد) سواء اتحد الجنس أو اختلف و إلا وقع ربا النسيئة.

2 -مثال: -بيع10 كلغ قمح لين بـ10ـكلغ قمح صلب إلى أجل فيه: ربا النسيئة لعدم التقابض في المجلس

-بيع 10كلغ قمح صلب بـ10 كلغ أرز إلى أجل: فيه ربا النسيئة لعدم التقابض في المجلس

-بيع خاتم ذهب بـ40000دج إلى أجل: فيه ربا النسيئة لعدم التقابض في المجلس

-بيع سوار ذهب فيه 10غ بقلادة ذهب فيها 10غ إلى أجل: فيه ربا النسيئة لعدم التقابض في المجلس               

3  –  حكمه و دليله:

حرام.

لقوله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ  فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُؤُوسُ أَمْوَالِكُمْ لا تَظْلِمُونَ وَلا تُظْلَمُونَ” البقرة 278-279

و قال أيضا: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا الرِّبَا أَضْعَافًا مُّضَاعَفَةً وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ” 

 و لقوله ص: “إنّمَا الرِّبَا فِي النَّسِيئَةِ” رواه مسلم

4  –  علة تحريمه 

أ-في الذهب و الفضـة و ما يقوم مقامهما من الأوراق النقدية هي:(الثمنيـة أو النّقديـة) سواء اتحد الجنس أو اختلف.

ب-في الطعام: هي المطعومية أي كونه طعاما لآدمي سواء بجنسه أو بغير جنسه،و لا يشترط فيه الاقْتِيَات و الادّخار.

تعليقات فايسبوك

شاهد أيضاً

سلسلة تمارين حول الظواهر الكهربائية 3 ثانوي

سلسلة تمارين حول الظواهر الكهربائية 3 ثانوي تمارين الدعم من إعداد الأستاذ: شارفية أمين تعليقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.