الرئيسية » الطور الثانوي » أساليب القرآن الكريم في تثبيت العقيدة الإسلامية (علوم إسلامية) السنة الثالثة ثانوي

أساليب القرآن الكريم في تثبيت العقيدة الإسلامية (علوم إسلامية) السنة الثالثة ثانوي

الميدان: العقيدة و الفكر.

الوحدة التعلمية 02: وسائل القرآن الكريم في تثبيت العقيدة الإسلامية.

الهدف التعلمي: يتعرف على وسائل تثبيت العقيدة الإسلامية.

جمع و ترتيب: ع. حيدوسي

أولا: أسباب الانحراف عن العقيدة الصحيحة:

  • الجهل بأصول العقيدة و معانيها.

  • التقليد الأعمى للموروثات.

  • التعصب و الغلو في الدين.

  • الغفلة عن التدبر في الآيات الكونية و القرآنية.

  • الانغماس في الملذات و الشهوات

ثانيا: من وسائل تثبيت العقيدة الإسلامية في القرآن الكريم:

قال الله تعالى:

{خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ }

(سورة لقمان)

إثارة العقل و الوجدان: و تكون من خلال:

  • الدعوة إلى التفكير و التأمل في خلق الله تعالى و معجزاته و مظاهر قدرته.

  • دفع الإنسان إلى الاستدلال على عظمة المسبب بالأسباب، و على المؤثر بالآثار.

  • جعله يدرك بعد ذلك أن لهذا الكون خالق مدبر لشؤونه.

  • تحريك عاطفة الإنسان بالحديث عن ضخامة الكون و دقة معجزاته.

  • إزالة التبلد الذي يقع في حس الإنسان من المشاهد المكررة.

قال الله تعالى:

{وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ. الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }

(آل عمران 133-134)

ب-رسم الصور المحببة للمؤمنين: من خلال:

  • بيان حياتهم المطمئنة في الدنيا.

  • بيان الجزاء الكريم الذي أعده الله تعالى لهم في الآخرة.

  • ذكر صفاتهم التي استحقوا بها كرم الله تعالى و عطاءه.

قال الله تعالى:

{لَا يَسْأَمُ الْإِنْسَانُ مِنْ دُعَاءِ الْخَيْرِ وَإِنْ مَسَّهُ الشَّرُّ فَيَئُوسٌ قَنُوطٌ. وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ رَحْمَةً مِنَّا مِنْ بَعْدِ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ هَذَا لِي وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُجِعْتُ إِلَى رَبِّي إِنَّ لِي عِنْدَهُ لَلْحُسْنَى فَلَنُنَبِّئَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِمَا عَمِلُوا وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ}

(سورة فصلت: 49-50)

جـ- رسم صور الكافرين المنفرة: من خلال:

  • بيان ما هيأه الله للكافرين من الشقاء في الدنيا و العذاب في الآخرة.

  • بيان صفاتهم التي أوجبت لهم الهلاك و العذاب.

قال الله تعالى:

{قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ. سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ. قُلْ مَنْ بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ. سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ. بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِالْحَقِّ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ. مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًا لَذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ }

(المؤمنون86-91)

د- مناقشة الانحرافات: من خلال:

  • بيان بطلان ما يعتقده الناس في الآلهة المعبودة من دون الله تعالى.

  • بيان تفاهة حجج المشركين و عدم قيامها على دليل صحيح.

قال الله تعالى:

هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ ۚ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا ۖ وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ﴿٤﴾

(الحديد: الآية04)

هـ- التذكير بقدرة الله تعالى و مراقبته: من خلال:

  • دفع الإنسان إلى التفكير في قدرة الله تعالى الواسعة.

  • خضوع الإنسان و استسلامه للإرادة الإلهية.

  • التذكير برقابة الله الدائمة و علمه الذي لا يحد.

ثالثا: الأحكام و الفوائد: (الآيات133-134 من سورة آل عمران)

الأحكام الشرعية:

*وجوب تعجيل التوبة وعدم التسوّف فيها                               

*استحباب: الانفاق في كل الأحوال، كظم الغيظ و العفو.

الفوائد المستخلصة:

*من صفات المؤمنين الصادقين الإنفاق في كل الأحوال.          

*الدعوة إلى التحلي بخلق كظم الغيظ (الصبر)

*محبة الله تعالى للمحسنين.                                                  

*الحث على الصفات والسلوكيات الراقية النبيلة.

ملاحظات:

1-منهجية استنباط وسائل القرآن الكريم في تثبيت العقيدة الإسلامية:

  • اقرأ النص الشرعي بتمعن، ثم اكتب الوسائل المقررة على ورقة مسودة أمامك، و اربط أقرب معنى في النص مع ما يناسبه من الوسائل، وهذا لا يكون إلا بالقراءة المتأنية وعدم التعجل.

  • تكون وسيلة “مناقشة الانحرافات” إذا كان في النص ذكر لأصحاب الانحرافات بعبارات مثل: قيل، سيقولون قل، قالوا، ذكر المحاجة والجدال وغيرها…

  • تكون وسيلة ” إثارة العقل والوجدان” إذا كان في النص حديث عن العقل ومشتقاته وعبارات تحرك حس الإنسان وتذكره بنعم الله عليه، ليجد في العودة إلى الله لذة ومتعة.

  • تكون وسيلة “التذكير بقدرة الله ومراقبته” بذكر عظمة الله وقدرته الباهرة المتجلية في ظاهر الكون .

  • “رسم الصور المحببة للمؤمنين”: بذكر خصالهم و حسن أعمالهم و ما أعده الله لهم جنات النعيم جزاء لهم.

  • “رسم الصور المنفرة للكافرين”: بذكر العقوبة التي تليق بهم ، حالة السوء و العذاب التي تحيط بهم في الدنيا و الآخرة.

2-بين إثارة العقل و إثارة الوجدان علاقة تأثير و تأثر: حيث أن العقل مرتبط بالعمليات العقلية بينما الوجدان مرتبط بالانفعالات العاطفية (الآيات التي جاءت لإثارة العقل هي نفسها الآيات التي جاءت لإثارة الوجدان، و تتضمن كذلك التذكير بقدرة الله عز و جل)

تعليقات فايسبوك

شاهد أيضاً

من أحكام الأسرة في الإسلام: مدخل إلى علم الميراث+ الورثة وطرق ميراثهم

الميدان: الفقه وأصوله. الوحدة: من أحكام الأسرة في الإسلام: مدخل إلى علم الميراث + الورثة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.